أساسيات البحث العلمي

الإصدار الأول

جمهورنا العزيز
استثمر في المستقبل وساعد غيرك ينجح كل دعم يفرق .. نعتزم إصدار كتابنا الجديد في أوائل شهر نوفمبر القادم بمشيئة الله الكتاب سيكون متاح مجانا للجميع ومن الآن وحتى وقت النشر نطلق حملة لدعم أنشطة المؤسسة ونرجو منكم مساعدنا في ذلك دعمك وتبرعك ونشرك سيساعدنا على عمل المزيد من الأنشطة والاستمرار في رسالتنا.

اضغط هنا للتبرع

الإصدار الأول

وها قد ظهر الإصدار الأول بفضل من الله من خلال عمل دؤوب من فريق عمل راقٍ من المتطوعين ويتوقع تطوير المحتوى ما تم الاحتياج لذلك ليواكب أي متغيرات أو معطيات قد تحدث خلال الأعوام المقبلة. تعد هذه النسخة الإصدار الأول من الكتاب، وهو الكتاب الثاني الذي تصدره مؤسسة علماء مصر.

لماذا البحث العلمي؟

دعنا نذكر اختصارًا أن البحث العلمي في كلمتيْه ينقسم إلي “بحث” ومعناه أن هناك تحديات أو مشاكل تبحث لها عن حل، ولابد أن نصل لهذا الحل بشكل “علمي” سليم وإلا فسيكون عندنا مئات الحلول أشبه ما تكون بالترهات أو الخرافات. إذًا لكي يتقدم مجتمعنا وتتطور مجالاته مقوماته الأدبية والصناعية والزراعية والصحية وغيرها، سنواجه تحديات ومعوقات نبحث لها عن حلول نتأكد من جدواها باتباع منهجية علمية تضمن لنا الوصول لحلول حقيقية وتدلنا على التطبيق الصحيح.
ولما كانت ثقافة مجتمعاتنا في مصر والمنطقة العربية بشكل عام متواضعة أو ربما ضعيفة إذا ما قورنت بدول أخرى متقدمة، فقد رأينا أن تكون أولى فعالياتنا موجهة لنشر وتعزيز تلك الثقافة والتي من شأنها تطوير الأفراد وتمكينهم من الوصول لحلول لمشاكل تواجه المجتمع. بدأنا عام ٢٠١٤ بمساق عن “أساسيات البحث العلمي” وانتشر كثيرًا بين الشباب والمبتدئين في الطريق، ثم أتبعناه بنشاطات وبرامج توجيهية بهدف مساعدة شباب الباحثين في تطبيق أبحاثهم. من هذه البرامج “معامل علماء مصر” والذي تخرّج منه مئات الطلاب حتى الآن وقد تم وضعهم على بداية الطريق وتمكينهم من الخوض فيه بشكل عملي. وفي أوائل ٢٠١٦ رأينا أن نخرج المساق على شكل كتاب يمكن أن يقرأه أي شخص يبغى البداية في هذا الطريق الشاق والممتع في نفس الوقت كما يمكن استخدامه في المكتبات والجامعات كأحد المراجع في هذا الموضوع أو تدريسه كمساق مع بعض التمرينات آخر كل فصل.

نبذة عن محتوى كتاب أساسيات البحث العلمي

يبدأ الكتاب برحلة تاريخية وتحفيزية لابد أن يمر بها كل باحث يرغب في ترك أثر، ولكن تلك الرغبة ستزيد وتنضج كلما عرف الباحث دور من سبقوه وأثر البحث والتطوير في نهضة الأمم ورقيها. قد ترجع لهذه الرحلة كلما صعب الطريق وضعفت العزيمة لتتذكر أنك لست وحدك بل هناك ملايين أفنوا أعمارهم لترك بصمة يَنتفع ويَتأثر بها من عاشوا في زمانهم وما بعده.
يأخذنا بعدها الفصل الثاني للتعرف على طريق البحث العلمي وتفاصيله والحديث المركّز عن الطريقة العلمية للبحث بدءًا بالملاحظة وحتى الإثبات والاستنتاج لما هو جديد وقيم.
الفصل الثالث يُعنى بمهنة البحث العلمي بدءًا من المرحلة الجامعية وكيف يستطيع الطالب والخريج أن يلتحقوا بركب البحث العلمي، كذلك يتضمن نظرة قريبة لحياة الباحث داخل المعمل وبعض النصائح الموجهة للباحثين بشكل عام.
الفصل الرابع يركز على الأخلاقيات والسلوكيات المرتبطة بالبحث العلمي والتي قد يقع من يجهلها في مشاكل عظيمة، ولذلك يجب على الباحث الاهتمام جيدًا بهذا الجانب وفهمه جيدًا.
الفصول التالية – الخامس وحتى السابع – تتطرق بشيء من الاستفاضة إلى النشر العلمي وكتابة الأوراق العلمية وأساليب الكتابة. ثم يتطرق الفصل الثامن للعديد من الوسائل والأدوات الهامة والتي من شأنها زيادة إنتاجية الباحث.
في الفصل الأخير نجيب على بعض الأسئلة المتداولة والتي وصلتنا على مدار المساق والمعامل التي أقامتها المؤسسة على مدار الأعوام السابقة.

Subscribe To Our Newsletter

Subscribe To Our Newsletter

Join our mailing list to receive the latest news and updates from our team.

You have successfully subscribed! Please make sure to add our email (info@egyptscholars.org) to your address book.

Pin It on Pinterest

Share This